توفيق حجازى

تم إنشاء موقع الفنان الأستاذ / توفيق حجازي إهداء من حمام مسعد
اجمل التهانى وارق الامانى للعضوه عاشقه الضاد بمناسبه الخطوبه السعيده
بدء دورات الخط العربى بقر الجمعيه

    نشأه الفنون الاسلاميه

    شاطر
    avatar
    توفيق حجازى
    Admin

    عدد المساهمات : 682
    تاريخ التسجيل : 04/05/2010
    العمر : 58

    نشأه الفنون الاسلاميه

    مُساهمة  توفيق حجازى في الإثنين مايو 24, 2010 4:41 pm

    نشأة الفنون الإسلاميه

    قامت الفنون الإسلاميه على أكتاف بعض الفنون القديمه فى سوريا والعراق وإيران ومصر


    الأسس التى قامت عليها الفنون والعماره الإسلاميه

    1- الفنون المسيحه الشرقيه

    أسلوب الفن الهلينى فى سوريا منذ فتح الإسكندر الأكبر للشرق الأدنى

    2- الفن الساسانى فى إيران والعراق

    إقليم بكتريا (أفغانستان حاليا ) ظهور فن يجمع بين الفن الهندى والساسانى

    3- الفن القبطى فى مصر

    بداية الفن الفرعونى ثم البطالمه والرومان حيث كان الفن القبطى مزدهراْ فى مصر.

    لإنشاء فن إسلامى يجب أن يكون محققاْ وملزماْ فى إبداعه بقيمتين إنسانيتين هما :-

    * تبين أوجه الحلال والحرام

    * تحديد الموازين التى تحكم الرقابه الذاتيه فى حالة الإبداع الفنى والرقابه الموضوعيه فى حالة صناعة الأثر الفنى وإخراجه .
    خصائص الفنون الإسلاميه


    1- التجريد والموسيقى

    إيمانأ بقدرة الله تعالي فى الخلق إتجه الفنان المسلم إلى المجرد ولم يهتم بمحاكات الأشياء ووظائف الفن إلى ما هو غير مرئى ومحاولة الإحساس بالقوانين الرياضيه فاتجه إلى الهندسه وقد وضح التجريد الموسيقى فى العناصر التى تتسم بالشمول فجعل العماره الإسلاميه وكأنه نبت من الأرض كالشجر والنخيل لإرتباطها وتجاوبها بما يحويه المكان من أقواس معماريه وأحواض المياه والأشجار والمناظر .

    2- تصوير الكائنات الحيه

    بالرغم من أن القرآن لم يرد فيه نص صريح يمنع تصوير الكائنات الحيه إلا أن الإسلام كان ضد الوثن والأصنام ومايعبد من دون الله إلا أن الفنان المسلم تناول تصوير الكائنات الحيه بعيدا عن شكلها الطبيعى إنما مجرده ومحوره وإدخالها فى الزخارف لإيجاد قيمه جماليه للعمل الفنى

    3- مخالفة الطبيعه

    إختلف الفنان المسلم مع من سبقوه من الديانات الأخرى والذين فخموا المنزله البشريه ومجدوا الواضح فى مصوراتهم ومنحوتاتهم إنما تناول العناصر الطبيعيه بطريقه مجرده بعد أن أخذ فى تفكيكها إلى عناصر أوليه ويعيد تركيبها من جديد ويفرض عليها وزناْ وإيقاعاْ من عنده مما يؤكد ذاتيته وأصالته .

    4- تصوير المحال

    أخذ الفنان المسلم يجول بخاطره ويسرح بخياله فى الأساطير والقصص الشعبيه بحثا عن أشكال جديده للطيور والحيوانات كى تبعث فى نفسه المسره وتثير الخيال مثل الطيور ذات الوجوه الآدميه ,والخيل المجنحه ,وإنتقال الصور الآدميه إلى صور حيوانيه والعكس ورجال من نحاس وغيرها وذلك لإحساسه بوجود الباطن وعدم الإنقياد للظاهر أو زخرف الحياه والنظر إلى عجائب المخلوقات

    5- تحويل الخسيس إلى نفيس

    رغم ثراء الدوله الإسلاميه إلا أن المسلم كأنه عازفا ْ عن الإسراف فى بهرجة الحياه لذلك إستخدم بعض الخامات الرخيصه وتحويلها إلى تحف فنيه بهرت العالم مثل :-

    *الخزف ذو البريق المعدنى بديلا لأوانى الذهب والفضه .

    *صنع محاريب المساجد من الخشب أو الجص .

    *إبتدع البرونز المكفت بالزخارف التى بلغت حد الإعجاز.

    *إستخدام ماء الذهب فى تزيين المصاحف والمخطوطات وبذلك ابتكر أروع التحف الفنيه بأرخص الخامات .
    مميزات وصفات وسمات الزخرفه الإسلاميه


    1- كراهية الفنان المسلم للفراغ :-

    كان الفنان المسلم يفزع دائما ْمن الفراغ فكان يتجول فى المساحات الفارغه بالزخارف الرائعه وفى بعض الأحيان يقوم بكتابات كوفيه على زخارف المخمل حتى أنك ترى الكتابه على باقه جميله من الزهور المختلفه أيضاْ ملأ الفراغات بين الكتابه بالتشكيل وبخاصة فى خطى الثلث والنسخ ونجد ذلك فى جميع المنتجات الفنيه وكذا فى العماره الإسلاميه .







    2- البعد عن الطبيعه :-

    إبتعد الفنان المسلم عن تصوير الأشياء الطبيعيه خشية تقليد الخالق المصور . فأخذ يحور فى الأشياء ويصورها كما صورها له خياله وبذلك أوجد لوناْ جديداْ من الزخارف والفنون المبتكره وأصبحت الفنون الإسلاميه أولى المدارس التجريبيه الحديثه .

    3- التكرار :-

    أراد الفنان المسلم التغلب على مشكلة الفراغ وذلك بتكرار العناصر الزخرفيه بطريقة رائعه دون أن تبعث الملل فى نفس المشاهد كما أن للتكرار فى نفس الفنان المسلم نوع من العباده والصوفيه والتسبيح مثل أن يتقرب الإنسان لله فى سلسله من الروحانيه والدعاء ( الله حى .. الله حى ).

    4- الزخارف المسطحه :-

    ابتعد الفنان المسلم عن التجسيم مع الإهتمام باللون والظل وكذا التذهيب من تخفيض وطأة هذا النقص .

    5- الرسوم التوضيحيه والصور الصغيره :-

    إعتنى الفنان المسلم بتصوير بعض الحلات وكذا الحروب التى إنتصر فيها ووضعها فى الكتب والمخطوطات وقد برع منهم العديد مثل بسقان سعدى - نظامى وكذا ظهور فن المنمنمات والمقامات وتصوير الأحداث بها .

    6- الترابط والتراكب :-

    والترابط ليس فقط فى تكوين الفروع والأوراق لروابط زخرفيه ولكن فى الألوان أيضاْ أما التراكب فهو يستخدم فى إيجادإحساس بالعمق عن طريق ووضع فرع فوق فرع أو ورقه فوق فرع وهذا التراكب يعطى الإحساس بالعمق فى الشكل .

    7- التكافؤ بين الشكل والأرضيه .

    الزخرفه العربيه أيا كانت مورقه أو مزهره تتداخل فيها عناصر مختلفه وهناك علاقه مدروسه ومحسوبه بين عناصر الشكل والأرضيه حيث نجده قد حسبها حساباْ رياضياْ لانجد فيه خللاْأو ضعفاْولعل مرد ذلك إلى تلك العلاقه القائمه بين الجسم والروح ,فالفراغات تمثل الروح والأشكال تمثل.

    8- اللون وفلسفته فى الفنون الإسلاميه :-

    استخدم الفنان المسلم الألوان للحصول على وظيفه جماليه أساسيه فاستخدم الألوان الزرقاء والخضراء والذهبى بكثره إلى جانب مساحات محدده بين الألوان الحمراء والصفراء والبنيه , فالأخضر والأزرق ألوان السماءوالماء والسهل الخصيب كما هى ألوان الفضاء التى تسلب الأشياء أجسامها باللانهائيه ومن الألوان الشائعه فى الفن الإسلامى :-

    الأزرق (الألترامالين والكوبالت ) والسماوى

    الأخضر ( الزيتونى – الفستقى –الكرنبى )

    الأصفر (الأوكر ) أحمر وبنى السينا

    الإسود - إلى جانب الذهبى والفضى وغيرها من الألوان


    _________________
    ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وانت خير الفاتحين


    التوقيع مهداه من الاستاذ العراقى الكبير الخطاط جاسم النجفى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 9:47 am