توفيق حجازى

تم إنشاء موقع الفنان الأستاذ / توفيق حجازي إهداء من حمام مسعد
اجمل التهانى وارق الامانى للعضوه عاشقه الضاد بمناسبه الخطوبه السعيده
بدء دورات الخط العربى بقر الجمعيه

    مقدمه عن الخط الكوفى

    شاطر
    avatar
    توفيق حجازى
    Admin

    عدد المساهمات : 682
    تاريخ التسجيل : 04/05/2010
    العمر : 58

    مقدمه عن الخط الكوفى

    مُساهمة  توفيق حجازى في الأحد يونيو 13, 2010 4:02 pm

    للخط الكوفى اسماء متعدده فبعد نشاته فى الكوفه وانتقاله الى معظم الامصار الاسلاميه تم تسميته على اسماء هذه الاقطار مثل الكوفى المصرى والفاطمى والمملوكى والاندلسى والنيسابورى وغيرها وللخط الكوفى انواع متعدده منها البسيط والمضفر والمورق والمخمل وغيرها وللكوفى زخارف مرتبطه به كما استطاع الاتراك السلاجقه اخصاع هذا الخط للزخرفه برفع امتداداته وادخال رسوم حيوانيه وادميه
    استخدمت الكتابات الكوفية لأغراض شتى في المجالات الفنية والتطبيقية . فبلغت أنواعه العشرات حسب ما يؤديه كل نوع منها . إضافة إلى الفئة والمنطقة التي أخذت على عاتقها تطوير وتجويد هذا النوع من الكتابة العربية القديمة .

    أما أنواع الكتابات الكوفية إذا ربطناها بالعناصر الزخرفية فتكون :-




    1- الكوفي البسيط : وهو النوع الذي يحسن استخدامه في كل مادة تحريرية وقد شاع في العالم الإسلامي شرقه وغربه في القرون الهجرية الأولى وهو خال من التزويق وتتمثل فيه البساطة وبقي الأسلوب المفضل في غرب العالم الإسلامي ومن أمثلته ما نجده في قبة الصخرة في القدس والجامع الطولوني في مصر

    2- الكوفي المورق : وهو النوع الذي تلحقه زخارف تشبه أوراق الأشجار واشتهر هذا النوع في مصر في القرن الثاني إلى منتصف القرن الثالث الهجري وبلغ أوج عظمته وجماله على أيام الفاطميين وسمي (التوريق الفاطمي ) لاعتماده على التزيين التوريقي كما عرف في العراق وسوريا وإيران حيث لعب دورا هاما في زخرفة الكتابة .

    3- الكوفي المزهر : وهو النوع الذي يمتاز بشغل المساحة كاملة وملئ الفراغ بأوراق الأشجار وسيقان النباتات اللولبية وهو ما يشكل خلفية للنص الكتابي وبالطبع فهو يتفرع من النوع السابق (المورق).

    4- الكوفي المضفور : وهو نوع من الزخارف الكتابية يأخذ شكل الضفيرة في تداخل حروفه ويعتمد على استطالة الحروف العالية لتكوين الزخارف ويعتبر هذا النوع حرفي لشدة التعقيد بين العناصر الخطية والعناصر الزخرفية إلا انه واكب نشؤ التوريق والزخرفة الهندسية وقد شاع استخدامه في القرنين الخامس والسادس الهجري وعرف في شرق العالم الإسلامي وغربه في وقت واحد كما انه لاقى اهتماما خاصا في بلاد فارس واستعملته في نقوشها قبل غيرها بسبب من طبيعته الزخرفية .

    5- الكوفي الهندسي (المربع) : استعمل في العمارات وشاع في مساجد العراق وإيران وذلك لاعتماده على الخطوط المستقيمة في الرسم وشكله الكامل يعطي أشكالا ومساحات هندسية منتظمة كالمثلث والمربع والمسدس والمثمن وغيرها .



    وهناك تسميات أخرى لهذا النوع من الكتابة منها : القيرواني (المغربي) ، الاندلسي ، الشامي ، الموصلي ، النيسابوري ، الفاطمي ، الأيوبي ، الجركسي ، المماليك ، القرون الأولى ، القرن الخامس .... الخ


    _________________
    ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وانت خير الفاتحين


    التوقيع مهداه من الاستاذ العراقى الكبير الخطاط جاسم النجفى

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 21, 2019 10:34 am